معالي وزير المالية والاقتصاد الوطني: مواصلة دعم وتطوير مشاريع البنية التحتيّة لما تشكله من ركيزة أساسية في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام

تاريخ النشر: 14/07/2022
إجمالي القراءات: 27953

معالي وزير المالية والاقتصاد الوطني: مواصلة دعم وتطوير مشاريع البنية التحتيّة لما تشكله من ركيزة أساسية في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام
سعادة وزير شؤون الكهرباء والماء: تعزيز التعاون المشترك بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة للدفع بعجلة التقدم والنماء
أكد معالي الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني على عمق العلاقات التاريخية والروابط الأخوية الراسخة بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وما تشهده من تطور ونمو مستمر بفضل ما تحظى به من رعاية واهتمام من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة حفظهما الله.
وأشار معاليه إلى أهمية دعم وتطوير مشاريع البنية التحتية، لما تشكله من ركيزة أساسية في تعزيز مسارات التنمية وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام، منوهًا بحرص الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله على دعم كافة الجهود لمواصلة العمل نحو كل ما يصب في نماء ورفعة الوطن، وتحقيق الأهداف التنموية المنشودة.
جاء ذلك لدى لقاء معاليه بحضور سعادة السيد محمد بن ثامر الكعبي وزير المواصلات والاتصالات وسعادة المهندس إبراهيم بن حسن الحواج وزير الأشغال وسعادة السيد ياسر بن إبراهيم حميدان وزير شؤون الكهرباء والماء، سعادة السيد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية وسعادة السيد خليل فاضل المنصوري مدير عام مكتب أبوظبي للصادرات بالإنابة، على هامش زيارتهم إلى مملكة البحرين للتوقيع على اتفاقيتي تمويل مشروع تطوير شبكات نقل المياه المرتبطة بالمرحلة الثانية من محطة الدور في مملكة البحرين.
ونوه معالي وزير المالية والاقتصاد الوطني بدور دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة المساند لمملكة البحرين عبر مختلف المحطات وما قدمته من دعم على جميع الصعد بما يجسد عمق العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع البلدين الشقيقين، ويعزز العمل الخليجي المشترك.
هذا وقد وقع معالي وزير المالية والاقتصاد الوطني على اتفاقيتي الضمان بين حكومة مملكة البحرين وصندوق أبوظبي للتنمية بقيمة واحد وأربعين مليون دولار أمريكي، وبين حكومة مملكة البحرين ومكتب أبوظبي للصادرات بقيمة واحد وخمسين مليون دولار أمريكي لتطوير شبكات نقل المياه المرتبطة بالمرحلة الثانية من محطة الدور، كما وقّع سعادة السيد ياسر بن إبراهيم حميدان وزير شؤون الكهرباء والماء اتفاقيتي التمويل، وعن صندوق أبوظبي للتنمية ومكتب أبوظبي للصادرات سعادة السيد محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق اتفاقيتي الضمان والتمويل.
وفي هذا السياق، توجه سعادة السيد ياسر بن إبراهيم حميدان وزير شؤون الكهرباء والماء بالشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وصندوق أبوظبي للتنمية، على دعمهم المستمر لتنفيذ البرامج والخطط التنموية ذات الأولوية للمملكة، منوهاً بأن التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين قد جسّد واقعاً مزدهراً انعكس على البلدين، وساهم في الدفع بعجلة التقدم والنماء.
كما أوضح سعادة وزير شؤون الكهرباء والماء أن أهداف المشروع تتجلى في توفير المخزون المائي الاستراتيجي، ورفع نسبة المرونة في شبكات نقل المياه عن طريق الربط الأمثل بين محطات توزيع المياه مما سيؤدي بالتالي إلى زيادة الموثوقية والاعتمادية والاستيعابية لشبكات نقل المياه بالمملكة، كما سيساهم في تلبية احتياجات النمو الطبيعي حسب توقعات وتوصيات الخطة الرئيسية لهيئة الكهرباء والماء للأعوام 2015-2030 للمشاريع العمرانية بما فيها الاستثمارية والصناعية والسكنية.
من جانبه، أشار سعادة السيد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية إلى أن هذه الاتفاقية تجسد التزام وحرص الصندوق على دعم البرامج والخطط التنموية في مختلف المجالات لمملكة البحرين، والمساهمة بفاعلية في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مملكة البحرين.